أعرب المحترف الكيني مايكل اولونغا عن تمنياته بتحقيق الفريق للانتصار في مباراته أمام الريان في نصف نهائي كأس سيدي سمو الأمير في المواجهة التي ستجمع الفريقين مساء الاثنين القادم لإرضاء جماهير الفريق المستاءة بعد خروج الفريق من دوري أبطال آسيا، وقال اللاعب في حديثه أمام وسائل الإعلام في المؤتمر الصحفي الذي انعقد نهار اليوم: تنتظرنا مباراة هامة وصعبة للغاية أمام فريق الريان ونعلم تماماً انها لن تكون مباراة سهلة بعد أن واجه كلا الفريقين صعوبات في مرحلة المجموعات من دوري أبطال آسيا وهو ما تسبب في الخروج الأسيوي المبكر، وبالتالي اصبح التركيز كله مُنصبّاً الآن تجاه هذه البطولة الهامة وكل فريق سيدخل إلى أرض الملعب من أجل تحقيق الانتصار والوصول للمباراة النهائية.

وقال اولونغا: أغلقنا صفحة المنافسات القارية وعدنا مرة أخرى لأخر وأهم بطولة محلية وبالتأكيد كل أندية الدور نصف النهائي تدرك أهمية هذه البطولة وستقدم كل ما يجعلها تنال لقبها ومن جانبنا في الدحيل فنحن واثقون تماما في امكانياتنا وفي قدراتنا البدنية والفنية وكل لاعب سيكون في التشكيلة التي ستخوض مباراة الريان سيكون قادرا على تقديم الاضافة المطلوبة والمساهمة في تحقيق الانتصار ووصول الفريق للمباراة النهائية في مباراة ستجمعنا مع فريق من أحد أقوى أندية الدوري.