شهدت قاعة المؤتمرات الصحفية بالنادي عند الساعة الثانية عشر من ظهر اليوم المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة الفريق أمام السد في نصف نهائي كأس سمو أمير البلاد المفدى، والذي تحدث فيه المدرب صبري لموشي قائلاً: سعيد جدا بوجودي هنا وبالتحضير لهذه المباراة المهمة وصحيح انني مع النادي منذ اسبوعين فقط ولكني اعلم جيدا أهمية المباراة بالنسبة للاعبين وبالنسبة للنادي بشكل عام وبالنسبة للمشجعين.
وقال لموشي: هذه تجربتي الثالثة في دولة قطر فأنا أنهيت مسيرتي كلاعب كرة في الدوحة والآن ابدأ مشروع مختلف مع نادي مختلف ويبقى الهدف الوحيد هو تحقيق الإنجازات الكبيرة، وصحيح أننا خسرنا مباراتنا أمام السد الاسبوع الماضي ولكنني لا أنظر للمباراة القادمة في سياق الإنتقام، ففي البداية مدرب ولاعبو السد موجودون منذ وقت طويل مع بعضهم البعض، وانا حديث عهد بالفريق والجميع يعلم مدى أهمية كأس سمو الأمير ونحن نعرف خصمنا جيداً ونعرف جودة الفريق وستكون المباراة صعبة ولكن اعتقد أن لدينا فرصة جيدة وسنكون خصماً مزعجاً لهم داخل الملعب على أمل الوصول الى المباراة النهائية.
وواصل المدرب حديثه قائلاً: الوضع واضح، النادي قام بتغيير ثلاث مدربين في السنة الماضية وحقق عدد من النتائج السيئة ولا بد من معرفة هذا السياق، ولم أقم باستبدال أي لاعب حتى يناير القادم والفريق به لاعبون اصحاب مستويات مميزة ولكن عليهم أن يجدوا الثقة أولاً وأن يركزوا على الهدف المنشود وهذا يعتمد على الوقت وهو أمر غير متوفر في عالم كرة القدم، ولدينا مهمة معروفة وسنحاول أن ننفذ هذه المهمة وأن نستمتع بها ولا بد من الإشارة إلى أن كل الأندية كبيرة أو صغيرة تمر بلحظات صعبة ولا بد من إتخاذ القرار الصحيح وهو التركيز وبذل الجهد والعمل الدؤوب والتواضع اضافة للمجهود الجماعي والتعامل مع الامور خطوة تلو الاخرى.
وختم المدرب حديثه قائلاً: نحن نتعلم دروساً مهمة من كل مباراة نخوضها سواء انتهت بفوزنا أو خسارتنا لا سيما حين تنتهي المباراة بالخسارة، وتعلمت العديد من الدروس في مباراتنا أمام السد ووجدت العديد من الأمور الإيجابية وتحدثت عنها مع اللاعبين، وعلينا في المباراة القادمة أن نقدم أداءاً ذا جودة وأن نلعب بقناعة وأن نرتكب عدد أقل من الأخطاء وعلينا أن نلعب وفق خطة معينة وأن نحترمها وإذا قمنا بهذه الامور سنكون خصماً شرساً للسد داخل الملعب.